Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

ما هو الاتجار بالبشر

يعرف الاتجار بالبشر فى المادة 3 من بروتوكول منع وقمع ومعاقبة الاتجار بالأفراد، وبخاصة النساء والأطفال كما يلى:

(أ) يقصد بتعبير "الاتجار بالأشخاص" تجنيد أشخاص أو نقلهم أو تنقيلهم أو إيواؤهم أو استقبالهم بواسطة التهديد بالقوة أو استعمالها أو غير ذلك من أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو استغلال السلطة أو استغلال حالة استضعاف، أو بإعطاء أو تلقي مبالغ مالية أو مزايا لنيل موافقة شخص له سيطرة على شخص آخر لغرض الاستغلال ...

(ب) لا تكون موافقة ضحية الاتجار بالأشخاص على الاستغلال محل اعتبار في الحالات التي يكون قد استُخدم فيها أي من الوسائل المبيّنة في الفقرة الفرعية (أ)؛

(ج) يعتبر تجنيد طفل أو نقله أو تنقيله أو إيواؤه أو استقباله لغرض الاستغلال "اتجارًا بالأشخاص"، حتى إذا لم ينطوِ على استعمال أي من الوسائل المبينة في الفقرة الفرعية (أ) من هذه المادة؛

(د) يقصد بتعبير "طفل" أي شخص دون الثامنة عشرة من العمر.

صور الاستغلال المختلفة للأشخاص المتاجر بهم

الاستغلال في أعمال الدعارة وسائر أشكال الاستغلال الجنسي.

استغلال الأطفال في ذلك، وفي المواد الإباحية.

السخرة.

الخدمة قسراً.

الاسترقاق

الممارسات الشبيهة بالرق.

الاستعباد.

التسول.

استئصال الأعضاء أو الأنسجة البشرية، أو جزء منها.

 تعريف كل من صور الاستغلال

الاستغلال الجنسي: استخدام شخص، ذكراً كان أو أنثى، لإرضاء شهوات الغير بأي صورة كانت، أو إتيان أي من أفعال الاغتصاب وهتك العرض، أو أي جريمة أخرى من جرائم العرض، أو إتيان أي فعل أو عمل فاضح أو مخل بالحياء عليه، أو استغلاله فى إنتاج رسومات أو صور أو أفلام أو غير ذلك من المواد الإباحية، أو من أجل تأدية أعمال أو أداء عروض أو غير ذلك من الممارسات الإباحية.

السخرة: التكليف بعمل بلا أجر قهراً، ويتضمن ذلك حرمان الشخص من حقوقه الأساسية كالأجر، وظروف العمل المناسبة، والحد الأقصى من ساعات العمل، مقابل ما يؤديه من عمل.

الخدمة قسراً: أي عمل أو خدمة انتزعت من أي شخص رغماً عنه من خلال استخدام القوة أو التهديد باستخدامها، أو أي من وسائل الإكراه الأخرى، ولم يقدم الشخص المعني نفسه بشأنها طواعية، سواء تم ذلك بأجر أم بغير أجر.

الاسترقاق: إدخال شخص في الرق بممارسة أي من السلطات المترتبة على حق الملكية، أو هذه السلطات جميعها، عليه ما بما في ذلك ممارسة هذه السلطات في سبيل الاتجار بالأشخاص، ولاسيما النساء والأطفال.

الممارسات الشبيهة بالرق: مثل إسار الدَّيْن والقنانة، والعمل القسري أو الإجباري، بما في ذلك التجنيد القسري أو الإجباري للأطفال للاستخدام في صراعات مسلحة، والزواج القسري أو أي من الأعراف والممارسات التي تبيح وضع شخص تحت تصرف شخص آخر.

الاستعباد: حالة أو وضع أي شخص يخضع لشروط العمل أو يلتزم بالعمل أو بأداء خدمات، أو كلتا هاتين الحالتين، بحيث لا يستطيع الخلاصَ منهما أو تغييرهما.

استئصال الأعضاء أو الأنسجة البشرية: استئصال الأعضاء أو الأنسجة من جسم شخص حي أو جثة متوفي، بطريق غير مشروع، بغض النظر عن الغرض من استغلالها، سواء كان ذلك بهدف بيعها أو زرعها في جسم شخص آخر. ولا يتضمن ذلك الإجراءات الطبية المشروعة التي تم الحصول على الموافقة اللازمة لإجرائها.

موقف التشريعات المصرى لمكافحة والقضاء على جرائم الاتجار بالأطفال

بعد صدور القانون 126 لسنة 2008 بتعديل بعض أحكام قانون الطفل وقانون العقوبات وقانون الأحوال المدنية فلم يكتفى المشرع بتبنى نصوص جنائية صريحة بشأن تجريم أفعال استغلال الأطفال فى المواد الأباحية التى يسجلها الانترنت بل تناول كافة العناصر الرئيسية التى يتعين أن يشتمل عليها التشريع لمكافحة تلك الجرائم .

موقف النص التجريمي فى قانون العقوبات

أضاف تعديل قانون الطفل نصاً لقانون العقوبات المادة 291 والتى جرمت بشكل قاطع كافة صور وأشكال الاتجار بالأطفال المتصورة وزيادة فى حمايتهم جرمت نقل أعضاء الأطفال ولم تعتد برضاء الطفل أو ولى أمره بل وتوسعت المادة فى إضفاء الاختصاص القضائى الجنائى على القضاء المصرى فجعلت الاختصاص بهذه الجريمة دولياً بحيث يعاقب مرتكبها فى مصر ولو كان غير مصرى .

النص (( يحظر كل مساس بحق الطفل فى الحماية من الاتجار به أو الاستغلال الجنسي أو التجارى أو الاقتصادى أو استخدامه فى الابحاث والتجارب العلمية ويكون للطفل الحق فى توعيته وتمكينه من مجابهة هذه المخاطر ومع عدم الاخلال بأية عقوبة اشد ينص عليها فى قانون أخر يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائتى ألف جنيه كل من باع طفلاً أو اشتراه أو عرض للبيع وكذلك من سلمه أو تسلمه أو نقله باعتباره رقيقاً أو استغله جنسياً أو تجارياً أو استخدامه فى العمل القسرى أو فى غير ذلك من الاغراض غير المشروعة ولو وقعت الجريمة فى الخارج .ويعاقب بذات العقوبة من سهل فعلاً من الافعال المذكورة فى الفقرة السابقة أو حرض عليه ولو لم تقع الجريمة بناء على ذلك )) .

قانون رقم 64 لسنة 2010 بشأن مكافحة الاتجار بالبشر

تحديد عناصر الفعل الإجرامي من قانون مكافحة الاتجار بالبشر

المادة 2 من القانون (64) لسنة 2010 بشأن مكافحة الاتجار بالبشر

يُعد مرتكباً لجريمة الاتجار بالبشر كل من يتعامل بأية صورة في شخص طبيعى بما في ذلك البيع أو العرض للبيع أو الشراء أو الوعد بهما أو الاستخدام أو النقل أو التسليم أو الإيواء أو الاستقبال أو التسلم سواء في داخل البلاد أو عبر حدودها الوطنية – إذا تم ذلك بواسطة استعمال القوة أو العنف أو التهديد بهما، أو بواسطة الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع، أو استغلال السلطة، أو استغلال حالة الضعف أو الحاجة، أو الوعد بإعطاء أو تلقى مبالغ مالية أو مزايا مقابل الحصول علي موافقة شخص علي الاتجار بشخص آخر له سيطرة عليه – وذلك كله – إذا كان التعامل بقصد الاستغلال أيا كانت صوره بما في ذلك الاستغلال في أعمال الدعارة وسائر أشكال الاستغلال الجنسي، واستغلال الأطفال في ذلك وفي المواد الإباحية أو السخرة أو الخدمة قسراً، أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق أو الاستعباد، أو التسول، أو استئصال الأعضاء أو الأنسجة البشرية، أو جزء منها.

تحليل المادة:-

1-أفعال الاتجار الأولية

التعامل في شخص طبيعي: البيع – العرض للبيع – الشراء (أو الوعد بهما).

نقل الأشخاص: نقل الأشخاص المُتجر بهم، بأي وسيلة من وسائل النقل البرية أو البحرية أو الجوية، بمقابل أو بدون مقابل، من مكان إلى آخر، داخل الحدود الوطنية للدولة أو عبرها، بقصد الاتجار بهم، أو مع العلم بغرض الاتجار بهم.

تسليم الأشخاص: تسليم الأشخاص المُتجر بهم من شخص إلى آخر، داخل الحدود الوطنية أو عبرها، بقصد الاتجار بهم، أو مع العلم بغرض الاتجار بهم.

إيواء الأشخاص: توفير مكان إقامة أو سكن أو ملجأ للأشخاص المُتجر بهم، بقصد الاتجار بهم، أو مع العلم بغرض الاتجار بهم.

استقبال الأشخاص: استقبال أو تلقي الأشخاص الذين تم نقلهم أو ترحيلهم، داخل الحدود الوطنية أو عبرها، بقصد الاتجار بهم أو استغلالهم، أو مع العلم بغرض الاتجار بهم أو استغلالهم.

تسلم الأشخاص: استلام الأشخاص المُتجر بهم من شخص إلى آخر، داخل الحدود الوطنية أو عبرها، بقصد الاتجار بهم، أو مع العلم بغرض الاتجار بهم.

2-الوسائل المستخدمة

-استعمال القوة أو العنف أو التهديد بهما.

- الاختطاف.

-الخداع.

- الاحتيال.

- استغلال السلطة.

- استغلال حالة الضعف أو الحاجة.

- الوعد بإعطاء أو تلقي مبالغ مالية أو مزايا مقابل الحصول على موافقة شخص على الاتجار بشخص آخر له سيطرة عليه.

3-صور الاستغلال المختلفة للأشخاص المتاجر بهم

الاستغلال في أعمال الدعارة وسائر أشكال الاستغلال الجنسي.

استغلال الأطفال في ذلك، وفي المواد الإباحية.

السخرة.

الخدمة قسراً.

الاسترقاق

الممارسات الشبيهة بالرق.

الاستعباد.

التسول.

استئصال الأعضاء أو الأنسجة البشرية، أو جزء منها.