Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

عن الوحدة

تم إنشاء الوحدة فى ديسمبر 2007 تختص بمكافحة ومنع الاتجار في البشر ولاسيما النساء والأطفال، وتهدف الوحدة إلى إعداد خطة عمل وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر وإعادة تأهيل الضحايا وإدماجهم في المجتمع، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية والأهلية والدولية مع وضع جدول زمني للتنفيذ وضمان تدبير التمويل اللازم، إلى جانب العمل على إنفاذ القوانين الوطنية والاتفاقيات والمواثيق الدولية التي صدقت عليها مصر الخاصة بمكافحة ومنع الاتجار بالبشر، والنظر في القوانين القائمة واستحداث ما يلزم من تشريعا.

نجحت وحدة منع الاتجار بالبشر "النساء والأطفال" في فتح ملف الاتجار بالبشر وزواج القاصرات، وتشجيع ثقافة الإبلاغ، وفق نهج حقوقي وتنموي، نتج عنه الحراك المجتمعي الملموس، والإشادة الدولية بمنهجية مصر في التصدي لهذه المشكلة بأنماطها علي الصعيدين الوطني والدولي، حيث أظهر التقرير الأمريكي لعام 2010 أن مصر واحدة من أفضل 4 دول في العالم حققت نجاحاً في مجال مكافحة الاتجار بالبشر، وارتقت من المرتبة الثانية تحت الملاحظة منذ 2007 إلي المرتبة الثانية وهي فئة الدول التي تبذل جهوداً حثيثة لمكافحة ومنع الاتجار بالبشر، وفقاً لخطة وطنية وبنية تشريعية لحماية الأطفال والبالغين من العبودية المعاصرة ووفق المعايير والاتفاقيات الدولية الملزمة.

وتعمل الوحدة علي ثلاثة محاور متوازية:- محور منع الاتجار من خلال كسر حاجز الصمت ورفع الوعي بأنماط الجرائم - محور الحماية وتجفيف المنابع من خلال برامج لمكافحة الفقر وإعادة التأهيل - محور الملاحقة وإنفاذ القوانين والاتفاقيات الدولية ذات الصلة.

إلى جانب الحرص على تفعيل التعاون والتشبيك مع كافة الجهات الحكومية وغير الحكومية والمنظمات الدولية المعنية بمكافحة الاتجار في الأفراد خاصة النساء والأطفال.

وتهدف الوحدة إلى إعداد خطة عمل وطنية لمكافحة الاتجار بالبشر، وتدريب مسئولي إنفاذ القانون، وإعادة تأهيل الضحايا وإدماجهم في المجتمع.